السلّم إلى السماء

مريم

مريم

من بين كل الاقوال التي التي تلفّظ بها الله الآب في خليقته،

هناك كلمة واحدة تتميّز تميّزاً فريداً.
كلمة تكون مسكنه على الارض …
فرسمها لوحة اودع فيها الكمال …
كلمة يجعلها الاقرب الى الشمس … شمس البر.
كلمة تكون كالغمامة البيضاء الرقيقة.
هذه الغمامة الرائعة التي تحمل في ذاتها الشمس.
تلطِّف في مسيرتها نور الشمس.
الذي لا تقوى على وهجه عيوننا .
فقال الله :”لتكن مريم”!!!
قد يعجبك ايضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.